الزهار: قرارات حماس تؤخذ بالأغلبية ولا يوجد خلافات

أبدى الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، انزعاجه الشديد من محاولة إذكاء فكرة وجود خلافات بين قيادات الحركة، مؤكّداً أنَّ الخلاف داخل إطار الحركة الإسلامية شيءٌ طبيعي ودليل مرونة .

وقال الزهار في تصريحات صحفية الثلاثاء 7-6-2011: "الخلافات موجودة في كلّ الفصائل؛ لكن ما يميّز حركة حماس عن غيرها أنَّ القرارات فيها تؤخذ بالأغلبية، ونحن مازلنا على هذا الخط، والأيام المقبلة ستثبت أننا تجاوزنا هذه الخلافات".

وأشار الزهار إلى أنَّ الخلاف الذي جرى عقب خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في حفل اتفاق المصالحة التي أعطى فيها رئيس السلطة محمود عباس عاماً للمفاوضات- انتهى ولم يعد له أهمية، مؤكّداً أنَّ بعض الأشخاص يحاولون تجديد إثارة القضية في الإعلام .

وأضاف عضو المكتب السياسي لحركة حماس:"أقطاب الأمَّة الإسلامية اختلفوا، وعمر بن الخطاب وأبو بكر الصِّديق اختلفا، وهذا شيء طبيعي وصحي".

ونوَّه الزهار إلى أنَّ بعض وسائل الإعلام اجتزأت بيان المكتب السياسي للحركة، وبثت جزءاً صغيراً منه داخل الحركة لتأجيج الخلافات، مشيراً إلى أنَّ الخلافات لا ينطوي عليها تحزبات أو انشقاقات في صفوف الحركة .

وحول عدم مشاركته في اجتماعات المكتب السياسي للحركة في دمشق الأسبوع الماضي، أوضح الزهار أنَّ الذي منعه من الالتحاق بالاجتماعات انشغاله بزيارة رسمية للجزائر، وليس شيء آخر .

وفيما يخص المصالحة الفلسطينية، أكَّد الزهار تشكّل اللجنة العربية لمتابعة المصالحة برئاسة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مبيّناً أنَّ اللجنة ستتابع تنفيذ المصالحة الوطنية لتعطي شهادات من نفَّذ، ومن لم ينفّذ.

ملفات أخرى متعلفة