نسخة تجريبية

(إسرائيل) تسوق "الزنانة" لأغراض مدنية وإعلامية

الرئيسية سياسي آخر تحديث: الإثنين, 16 إبريل, 2012, 12:09 بتوقيت القدس

طائرة بدون طيار زنانة أرشيف
طائرة بدون طيار "زنانة" (أرشيف)
كشفت صحيفة "معاريف" العبرية على موقعها الالكتروني، الاثنين 16-4-2012، أن خريجي الصناعات الجوية الإسرائيلية يعكفون على خلق ثورة في عالم تطوير الطائرات دون طيار "الزنانة" من خلال إنشاء شركات خاصة لتسويق هذه التكنولوجيا للقطاع المدني وكسر حكر هذه التكنولوجيا على المجال العسكري والشرطي.

وأوضحت الصحيفة أنه خلال الأشهر القريبة ستحظى عدة شركات تطوير للطائرات بدون طيار على ترخيص أربعة منها في "إسرائيل"، وهي "بلوبيرد"، "ستيدي كوفتر"، "فلاينيغ"، و"معوف"، مشيرة إلى أن هذه الشركات أنشئت قبل عامين من قبل خريجي الصناعات الجوية وهي تطور ثلاث طرازات من الطائرات بدون طيار اثنتين منها تزن 55 كيلو غرام وتكلفتها حوالي ربع مليون لكل واحدة، وطائرة أخرى وزنها 1 كيلو جرام.

وحول طبيعة المهمات التي ستوكل لهذا الطائرات لخدمة المجال المدني، كتبت الصحيفة أنه سيوكل لهذه الطائرات مهام تصوير الأحداث لوسائل الإعلام والتقاط صور لا تستطيع الكاميرات العادية رصدها على الأرض، كذلك معالجة خطوط الكهرباء، والعثور على مفقودين، وملاحقة المركبات المسروقة، وتصوير الحفلات ومناطق مختلفة، وحتى نقل بضائع وشحنات تجارية مستقبلاً.

وكتبت الصحيفة أنه من الآن ليس هناك حاجة لتشغيل طائرات هيلوكبتر مع مصور وسيكون بالإمكان الاكتفاء بطائرة صغيرة ومحكمة يتم تشغيلها من محطة أرضية، كاشفة أنه زمن خروج الرئيس الإسرائيلي السابق "موشيه كتساف" من قاعة المحكمة بعد الحكم عليه في قضية الاغتصاب المنسوبة له بثت صور له من زاوية عالية لا تستطيع التقاطها الكاميرات الأرضية ليتبين أنه حلق فوق الجمهور المحتشد طائرة بدون طيار قامت بالتقاط هذه الصور لصالح وسائل الإعلام ولم ينتبه لها أحد.

وأوضحت الصحيفة أنه ما لا يقل عن أثنى عشر شركة إسرائيلية تقوم بتطوير الطائرات بدون طيار ومن بينها شركة "ألبيت" و"أروناوتيكس" والصناعات الجوية، مشيرة إلى أنه حتى الآن سجل حوالي 46 نموذج مختلف وموجودة في التطوير المدني، وحوالي 142 طيار إسرائيلي يحملون رخصة قيادة طائرات بدون طيار ومنهم امرأتين.

وأضافت الصحيفة أن "إسرائيل" تعتبر من الدول الرائدة في هذا المجال، وحوالي 1378 مشروع مدني مرتبطة بالطائرات بدون طيار في العالم، حيث يتركز في الولايات المتحدة حوالي 418 طائرة بدون طيار، وفي فرنسا 86 وبريطانيا 78 وفي "إسرائيل" 77 وهي أكثر من الموجودة في روسيا بقليل وكذلك في ألمانيا والصين وايطاليا واليابان.

ونقلت الصحيفة عن "بيني دويدور" رئيس قسم سلطة الطيران المدني الإسرائيلي: "يمكن القول أن شركات تجارية ستبيع خدمات طيران لطائرات بدون طيار بالضبط مثل شركات طيران عادية وستكون هذه الطائرات بمثابة مناظير مؤهلة للمكوث في السماء لساعات طويلة والقيام بالمهمات الموكلة بها".

وقال "دويدور": "أن جمعية "زاكا" التطوعية الدينية لضحايا الكوارث طلبت إنشاء وحدة خاصة بهم من الطائرات دون طيار للمساعدة في العثور على المفقودين، مدعين أن أحد شركات الطائرات بدون طيار استعدت للتبرع لهم بواحدة لخدمة هذه الأهداف المدنية".

وأضافت "دويدور": "على سبيل المثال هناك حوالي 1000 طائرة هيلوكبتر لرش المبيدات الحشرية تعمل في اليابان وجميعها تعمل بالتحكم عن بعد، وفي أمريكا الجنوبية واستراليا تعمل وحدات من هذه الطائرات ضد مهربي المخدرات والأسلحة، كما تعمل ضمن صفوف وحدات الشرطة الهولندية طائرات هيلوكبتر بدون طيار، وجزء من حرس الحدود في الولايات المتحدة مزودين بطائرات بدون طيار".

وأكدت "دويدور" أن هذه الطائرات والتي يصل وزنها إلى 50 كيلو جرام بمقدورها تصوير ورصد مخالفات لا تستطيع دوريات الشرطة الوصول إليها، مشيراً إلى أنه عندما يكون تشغيل هذه الطائرات أقل تكلفة من تشغيل الطائرات المأهولة للتصوير من الجو وعلى هذا جميع مجالات التصوير الجوي ستكون مؤسسة في الأعوام القادمة على الطائرات بدون طيار التي تستطيع المكوث في الجو حتى أربعين ساعة متواصلة، علما أن زمن الأقصى لمكوث الطائرات المؤهلة في الجو هو فقط سبعة عشر ساعة _على حد تقييمه-.

وكالات

هذا الخبر يتحدث عن اسرئيل , الصناعات الجوية الاسرائيلية , الزنانة , سلاح الجو ,

تعليقات الزوار التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة فلسطين وإنما تعبر عن رأي أصحابها

تعليقات Facebook

آخر الأخبار على بريدك الإلكتروني:

انضم لأكثر من 3,620 مشترك.

عد الإشتراك ستصلك رسالة عبر بريدك الإلكتروني، برجاء الضغط على الرابط الموجود فيها لتفعيل اشتراكك ، نعدك برسالة واحدة فقط يوميًا بأهم أخبار اليوم.