نتائج البحث

  • فنّان بين دفاتره "عطرٌ ودُخان"

    في تجاعيد وجوه الباعة، وبين طبقات أصواتهم المتعالية، وصرير نقودهم الرنانة يغوص ذلك الطفل الصغير في بحر عالمٍ غير هذا، ثم ينسى أن يشتري ما أوصته به أمّه، وحين يهزّ الوقتُ وَعْيَه يركض ويشتري البضاعة على عجل..

    • ١٠‏/١١‏/٢٠١٧ ٦:٢٥:٥٢ م
  • أيمن الشوا وعَراقة "الجلود" من عائلةٍ تستثمر خيرات الطبيعة

    "الحب" دافعٌ مهم للصمود في وجه عوامل التعرية على اختلاف أنواعها، فهو القادر على إبقاء جذوة الحياة مشتعلة تحت الرماد، والنهوض من كل كبوةٍ بشكل أقوى، لأن من يحب يبذل ما في وسعه لأجل شغفه...

    • ١٠‏/١١‏/٢٠١٧ ٦:٢٢:٤٨ م
  • النحاسون.. ملوكٌ أخرجهم الواقع من القصر!

    يعتلي الغبار أرفف بيت النحاسيات في قرية الفنون والحرف بعد أن شحّ زوارها، ويحاول الحاج "جمعة الزعيم" جاهدًا أن ينفضه بين الحين والآخر، وقلبه يعتصر ألمًا على ما آلت إليه هذه الصناعة الأثرية القديمة، التي كانت..

    • ١٠‏/١١‏/٢٠١٧ ٦:١١:٥٩ م
  • إسماعيل الخطيب حلق للجنود المصريين و"الأفندية"

    70 عامًا في هذه المهنة إسماعيل الخطيب حلق للجنود المصريين و"الأفندية" غزة- نسمة حمتو في محله العتيق وسط سوق فراس بمدينة غزة يمسك الثمانيني إسماعيل الخطيب بيده الي..

    • ١٠‏/١١‏/٢٠١٧ ٦:٠٢:١١ م
  • إيهاب عطا الله صانع فخارٍ ورثَ الحرفة بالفطرة

    أن تُولد بين أكوام الطين الشامخة، وتتنفس رائحة الأرض من حولك، أن تضرب يدك بها فتحيل حبيباتها إلى لوحاتٍ فنية لا يعرف قيمتها إلا جدي وجدك، وطالب علم مختص؛ تلك حظوة كبيرة. هنا في مصنع عطا الله للأواني الفخارية تش..

    • ١٠‏/١١‏/٢٠١٧ ٥:٤٩:١٣ م