زكاة مال الأطفال الصغار

يجيب عليه: أ. صادق قنديل – عضو لجنة الإفتاء في الجامعة الإسلامية

ما الحكم فيمن ترك لأولاده مبلغاً من المال وهم صغار، فظل المال في البنك حتى بلغ الأطفال سن البلوغ، فهل على المال زكاة هذه السنين؟.


تلخيص الردود على الأسئلة

الذي أراه راجحا من أقوال العلماء في هذه المسألة هو ما ذهب إليه الشافعية بقولهم “من مضى عليه سنون، ولم يؤد ما عليه من زكاة، لزمه إخراج الزكاة عن جميعها” ولا عبرة أنه قد سجل المال باسم أبنائه في البنك لأنه هو المالك الحقيقي للمال، أما إذا كان المال قد وضع في البنك بعد موت أبيهم وكانوا صغارا فالقول الراجح عندي أن مال اليتيم الصبي إن بلغ نصاباً وجبت فيه الزكاة لعموم الأدلة القاضية بذلك فضلا عن أن هذا من فعل عمر، وعلى، وعائشة وابن عمر – رضي الله عنهم جميعاً زد على ذلك أن الزكاة حق للفقراء تعلق بالمال وبقي أن أذكر إن كان هذا المال قد نمى في بنك ربوي واختلط المال بالحرام في غالبه فالأولى أن تخرج الزكاة بوضعها في مرافق لمؤسسات تقدم للفقراء ومساكن خدمات جليلة كبناء حمامات أو مظلات للاستراحة.