​الاحتلال يواصل تعتيمه عن الحالة الصحية للأسير سامر العربيد

صورة ارشيفية للأسير
غزة/ فلسطين أون لاين:

يواصل الاحتلال الإسرائيلي، فرضه تعتيمًا عن حياة الأسير سامر مينا العربيد المتدهورة صحته جراء تعذيبه داخل سجون الاحتلال، إلى جانب منع أقاربه ومحاميه من زيارته في المستشفى.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى اليوم الاثنين، بان الاحتلال يفرض تعتيمًا وعدم الإفصاح عن الحالة الصحية للأسير سامر مينا العربيد (44 عاما)، وهو من سكان مدينة رام الله.

وأوضح بأن الاحتلال يمنع عائلته ومحاميه من زيارته، ولا يعلمون عنه شيئًا منذ نقله للمستشفى بعد تدهور حالته إلى الخطيرة نتيجة التعذيب الشديد.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير العربيد الشهر الماضي، ووجهت له تهمه بمسؤوليته الكاملة عن عملية "دوليب"، وقامت قوات الاحتلال بتعذيبه داخل السجن، وتم نقله للمستشفى بعد تدهور حالته الصحية.