"نبع السلام".. أردوغان يعلن شروط إنهاء القتال

أنقرة_فلسطين أون لاين

وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء شروطا لوقف القتال في شمال سوريا، وقال إن عملية "نبع السلام" العسكرية مستمرة حتى تحقيق أهدافها. وقد أصدرت كل من موسكو وطهران بيانا جديدا، في حين يتوقع أن يبحث مجلس الأمن تلك العملية في وقت لاحق اليوم.

وفي خطاب في كلمة أمام نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، قال أردوغان إنه لا يمكن لأي قوة وقف العملية التي تشنها قواته في سوريا قبل أن تحقق أهدافها.

وأضاف أن تلك العملية ستنتهي عندما تكمل تركيا "إقامة المنطقة الآمنة" من منبج حتى الحدود مع العراق.

وخاطب المنتقدين قائلا "إذا كنتم تريديون رؤية مجازر ضد المدنيين، انظروا إلى قبرص قبل التدخل التركي، وإلى فلسطين حيث يقتل فيها المسلمون بالشوارع عمدًا".

كما حث أردوغان المقاتلين الأكراد على إلقاء السلاح والانسحاب من الحدود التركية. واستبعد أي محادثات معهم، منتقدا وساطة أميركية بهذا الخصوص.

وشدد على أن أسرع حل للقضية السورية هو أن يلقي جميع المسلحين أسلحتهم وينسحبوا خارج "المنطقة الآمنة" بشمال سوريا الليلة.

موقف روسي
قال الكرملين اليوم الأربعاء إن العملية العسكرية التركية يجب ألا تضر بالعملية السياسية في سوريا.

وفي ذات الوقت، أوضح المتحدث باسم الكرملين أن موسكو تحترم في الوقت نفسه حق تركيا في الدفاع عن النفس.