جماعات يهودية تواصل اقتحام الأقصى

اقتحمت جماعات يهودية متطرفة مجدداً، صباح الثلاثاء 9-8-2011، المسجد الأقصى المبارك وجالت في باحاته وساحاته وسط حراسة شرطية مشددة من قبل قوات الاحتلال.

وذكرت مصادر محلية أن شرطة الاحتلال قامت منذ ساعات الصباح بإدخال مجموعات صغيرة ومتتالية من المتطرفين اليهود إلى المسجد الأقصى عبر باب المغاربة وبأعداد أكبر من الأمس.

وأوضحت تلك المصادر أن الشرطة ما زالت تواصل تهديدها للمصلين المرابطين في الأقصى محذرة إياهم من مغبة الاقتراب من المتطرفين عبر تهديدهم بالملاحقة والاعتقال والإبعاد عن المسجد.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت المسجد، الإثنين، وأخرجت المعتكفين فيه، بعدما تجولت مجموعات يهودية متطرفة في باحاته تحت حراسة من قبل الشرطة.

وتتزامن تلك الأحداث مع ما يسمى بـ"خراب الهيكل" الذي يصادف، الثلاثاء 9-8-2011، وهو في اليهودية ذكرى خراب الهيكل المقدس التاسع من أغسطس، وهو يوم صيام وحداد على تدمير هيكل سليمان المقدس (الهيكل الأول) على يد البابليين، وتدمير هيكل هيرودوس (الهيكل الثاني) على يد الرومان أيام القيصر الروماني فسباسيان، حسب ادعاءاتهم.

فيما لا يزال المصلون يؤمون المسجد الأقصى لأداء الصلوات فيه والتعبد إحياء لشهر رمضان المبارك وسط حالة من الغليان التي تسودهم بسبب اعتداءات المستوطنين وانتهاكات شرطة الاحتلال.

ملفات أخرى متعلفة